المشرف العام : محمد يوسف حفناوي

خبير أكاديمي و محاسب معتمد
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 خواطرالحفناوي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الحفناوي
Admin
avatar

المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 16/01/2015
العمر : 43

مُساهمةموضوع: خواطرالحفناوي   الجمعة يناير 16, 2015 1:02 pm

الخاطرة_1 :ارى في احلامي حنين الصبا لفتاة تعلو ذاكرتي بها علو السماء ، تستنشط في خاطري وحي المساء ، تعلو همتي بإسمها علو النجوم ، في خاطري حبها صباح مساء ، لأنها فتاة مودة ملحاء ، هي مثل شمس نورها عام ، أحبها اجل احبها لأنها الأمل ، هي بلسم جروحي وحنيني لغد باسم فتان ، فتاتي لا تنامي لأجلي لأنك عندما تنامي يضيع وقت الغزل ، أشدو بإسمك روح المرام وأصل الأنام وقصر الهيام ، انك تاج القبل وكل النساء جواهر إلا أنت المقل ففي قلبك المسكون جنان الروح ولحن الجلال المستتر .

الخاطرة_2:يا ليلة في بالي حققت آمالي واطفآت نار أشواقي ، وتناظرت فيها ذكرى احلامي ليتحقق اجمل ايامي ، ففارسة احلامي اصبحت حقيقة على عرش رومانسيتي الشجية ، لقد زالت بفضل المولى نزعتي الشقية للتهادى علىبر الأمان انفاسي البريئة ، فالحياة من غير امرأة تعرف من أنا تشاركني همومي لا معنى لها في عالم مليء بالصدمات والآمال والألام ، لقد اصبح الخيال حقيقة بوجدانية كاملة المعاني ، ان خيط رفيع يفصل بين السعادة والتعاسة ، هذا الخيط يعبر برمزية شفافة عن شريكة الحياة الطيبة الخصال بطبيعة الحال والتي تملئ فراغ الرجل ايامه بشد وجذب ، بملح وحلاوة ، بأخذ وعطا ، يا الله كم هو الفارق كبير بين ان اكون اعزبا حيرانا وان اكون متزوجا سعيدا .

الخاطرة_3:لكل امرئ في حياته قصة يرويها ، وقصتي كماء متدفقة في قنوات وجداول ، محطات في حياتي كانت ذكرى تراودني صورها في كل حين ، تحثني وتدفعني لاروي تفاصيلها بحبر اشواقي كمن يقطف من كل بستان زهرة ، فمرة كنت في هذه الدنيا كتائه في صحراء اطماعه ومرة كسلطان على سلطنة يجلس على عرش أحلامه ، ومرة كرحالة يمتطي على وجه السرعة احزانه ، ومرة كطالب علم في الصين ، ليس لهذه الدنيا امان فما ان وصلت قمتها الا وظننت انها ستدوم لي حتى وجدت نفسي في قاع اسفلها ، هذه الدنيا بجبالها واوديتها ومائها وسمائها حلوة نظرة لا يبقى من العيش فيها ال مرضات خالقها ، لقد علمتني الحياة ان السعادة فيها ترك مافيها ، فان كنت فيها غنيا او فقيرا سعيدا او تعيسا لا تكن في كل حالتها الامؤمنا.

الخاطرة_4:انا لها وجه عزة ما تحجب شمسه من غربالها ، الشوق لها مثل جمر نار يشعل حبها وانا معشوقها ، ريدها محبوبتي زهرتي من ودها احسن افعالها ، مالي مالها من طيبها يزول ليلها من نهارها ، كل يوم اشوف فيها اروع اخصالها مثل حديقة لها روادها ، سبحان من ابدع حسنها مع اهدابها وشعرها غزل اشعارها ، من بين كل البنات اخترتها زوجتي وام لعيالها ،هذه حروف صدق اهديها لها حبيبتي بيوم ميلادها ، اخلص لها وتخلص لي ولربعها حبيبتي ابقى لها .

الخاطرة_5:من تجاربي استخلصت لك قصيدة غرامي ، ومن ايامي معك عشت ذاكرة زماني ، ومن أجمل اشعاري خلتك مقصد الحاني ، مستقبلي معك زاهر يتوج أحلامي.يا حبي الأبدي يا حبي الأزلي ، هيا نعيش في واحة الأمل الزاهر أنا وأنت ، هيا نعيش في بستان الحب الساهر أنا وأنت ، هيا نعيش في مرج العبق الباهر أنا وأنت ،هيا لنعيش في جنة الخلد الدائم أنا وأنت.

الخاطرة_6:مظلوم انا بواقع غير الطموح فخيالي وقود آمالي البريئة لم يسعف بليل آمالي ما كنت اصبوا اليه ، ولكن رغم ايماني لم اتمرد على زماني واقنعت نفسي بأيامي ليبقى سؤالي يراوح مكانه عن نتائج افعالي ، التي لم تتوائم مع مكتسباتي ، فهل العيب في ذاتي ام بأوطاني العربيات ام بأهدافي ، هل ان سقف احلامي عاليا ام ان مظلمتي سببها ظلم اصحابي ، على اي حال وان كنت قانعا راضيا عن نفسي الساكنة بين جنباتي الا اني ارفض الظلم في كوني اعاني باني الشخص المناسب الذي لم يجد للآن مكانه المناسب الذي يستحقه في عالم متغير مضطرب .

الخاطرة_7:ألا ليت شعري هل أبيتن العمر لك عاشقا ، وفي قصرك الموزون معززا مكرما ، عشقت سماك وذكرى اسمك وأكثر ، عشقت سماحة وجهك وأكثر ، لو كان البحرحبرا والشجر أقلاما ما أوفيتك مدحا ، لكن قصوري في الشعر يشفعه حبي كدحا ، يا مثال القاصرات الطرف أنت وداعا ، هذه حروف من كلماتي مرآة قلبي أهديها لك ،نبراس شوقي وصدقي لك.

الخاطرة_8:حبيبتي لا يغني عنك صاحب صادق ، ولا قرش أبيض ليوم أسود ، فالبحر بدونك صغير رغم سعته ، والقمر بوجودك قريب رغم بعده ، يا سيدتي هل أنت حقيقة ، فعيناك ليستا كعيون باقي النساء ، وابتسامتك خارقة للعادة ، وصوتك فيه لحنا موسيقيا فتانا ، وخصلة شعرك المنسدلة كالحريرعزيزة أنت ! مفخرة أنت! فلا أمنن أو أستكثر ، ياسيدة الجلال فخرالنساء ، من أجل حظوة روحك أحيى ، ولأجل حظوة لقاؤك أموت ، فلا بالغت إن جانست أناي فيك ، ولا كسرت قواعد لغتي إن مدحتك سرا أو جهرا ، ولا تجاوزت حدود الأدب إن أبديت شعري حبا .

الخاطرة_9:لو كنت لي لما رحلت عن قبضة معصمك ، ألا فهل أقبل كي أصنع من حبك أنشودة ، كي أبني من عشقك قصرا كي أزرع من ودك جنة ، كي أورث أبنائي ملكي وأرحل في ملكوت الله ، عن ذكرك أرحل لألقاك وذكرك أمكن ، لألقاك في فردوس الخالدين حرة ، أزهو بذكراك في العلياء وأتبختر ، أتعطر من ورد رياحينك أتجمل
وأطير لك في فضاءات الياسمين ، وأجلس في فيافي حدائقك البنفسجية ، أرواح في بساتينك تغنت من أجلك، وشمت عطر رياحينك وشربت من كأسك ، فأنت سر الجمال القدسي ، وأنت لحن الخلود القادم سرا ، فصبرا أهل الحب الصادق صبرا ، إن موعدكم الجنة !ان موعدكم الجنة.

الخاطرة_10:يا وردة الطوفان اقبلي ، كي أصنع من حبك عبير الكلمات ، كي نسمو على الضيق مفخرة أسمى ، اقلبي روتين حياتي القاتم ، كي نعلو على الأحزان أعلى وأعلى ، ليس مديحك ضربا من الخيال ولا هدرا لوقتي ، مدحك يا سيدتي جزءا من حياتي ، فأنت ذو فضل لا يرام إلا منك.

الخاطرة_11:ألا يازمن المصاعب هل ترحل؟، عفنا الضيق فيك وأكثر ،تموج الليالي موجا في بحر لجي أسود ، لكن محيطك فارغ لا يزهر ، قد يعطي سكونك إيحاء الشعر ، لكن فراغك أوسع ، صفاؤك يجدي العشق ترانيما حلوة ، لكن بهاؤك في زمجرة السحب تقهقر ،أتراني أجد في سكة غرامك لؤلؤتي ، فكأس الحب نفيس في صندوق أسود ، أنت يا حلوتي جمع من النساء كأنهن أنت ، عيناك كهف الأسرار الوردية ، جمالك المنظور لا يخفى ،لكن وراؤك سرا أعظم ، ففي قلبك لآلئ مكنونة ، لؤلؤة الصدق في حبك تلمع من عيناك ، ولؤلؤة الإخلاص بائنة من لحن القول ، ولؤلؤة الإيمان كنز مفقود فيك لا يفنى ، أنيري دربي يا قنديل الحب اللامع ، يا أسطورة الغد الواعد لا تنطوي،يا شعر الغرام الموزون لا تنقضي ، يا رواية العشق الغزلي لا تتوقفي ، يا قصة الأدب الرائع لا تنتهي.

الخاطرة_12:حياتي بدونك يا حبيبة قلبي ما لها معنى ،حياتي بدونك ناقصة , أهواك لأنك لعذالك قاهرة ، أهواك لأنك في ساعة محزونة صامتة ، وفي ساعة ثانية باسمة ضاحكة ، أحب فيك تقلب مشاعرك الغارقة ، وأحب فيك طاعتك لي طلما هي صادقة ، ألفتك من أول نظرة ، وسررت بقربك بعد طول غيبة , وربحت بمعرفتك يا فارسة ،أحبك بقوة فائقة ، هويتك والعشق سابق ، حبيت فيك روحك السامية ، يا فخر النساء تاج الحرائر، طعامك من بساتين الفاكهة ، وجمالك طبيعي يا رائعة ، وبيتك قصر مودة باقية.

الخاطرة_13:يا حلوة في بالي ، عطر ماضيك ما أنساه ، أحيى حيات بذكرى سيرتك ، من كتب الهوى نقشت حروف اسمك من عبير الكلمات حلت لي نجمة في سماح البوح ، أوسلطانة للهوى في جزيرة الأفراح ،أنت كوكبا في فضاء ليلي ، أنت شمسي إذا ما غابت شمس السماء ، أنت قمري إذا ما اختبئ وراء الأرض السمراء ، أنت واحتي إذا ما جفت عنها الماء ,أنت جفني إذا ما أغلقته عيناي وقت المساء ، حياتك بلسم واسمك لاح ، فأنت سيدة الكون الماسي ، يا حلوة في بالي أنت آية الجمال الباهي ، أنت قبلة العاشق الزاهي ، أحببت آيه جمالك المرسومة في قلبي ، أعشق حروف اسمك المعبرة ، اسمك لحن الخلود السامي يا مؤثرة ، أضحيت نفيسة في وجداني ، فأنت زهرة في فؤادي ، ضياء مجدك التليد العابق باقي ,أنت أميرة الوجد.. أنت حليفة الوجد ، الجواري لك أنجم وأنا لك علم ، أتساءل : هل للصورة صدى في فراغ الحب ؟ لو كنت صارخا لناديت أحبك يا قمري .. يا أملي أنت عنفواني ، أنت الهدى والنور .. أنت الهوى والسرور.

الخاطرة_14:مالي أراك يا حلوتي بليلي ونهاري ، مالي أراك يا حلوتي في يقظتي وأحلامي ، مالي أراك يا وردتي سعيدة مدى الزمان، لأنك إمرأة الحسن الفتان ، ولأنك شمعة عندما تدلهم الأحزان ، ياأيتها العربية الجميلة الجليلة الكاملة الخصال ، مالي اراك بجانبي دوما لأنعم بملاحة العينان ، وأرى يداك تحنو على وجنتاي , حظي بدونك ناقص ، فما يغني عنك قصر ولا بستان ، حظي هو أنت بإختصار ، فدونك الدنيا فدوة يا سبب سعادتي ، سلمت لك مفاتيح قلبي فاعتلي عرشي بانتصار ، يا أخت الجمال أخت الرجال ، تعالى على الأحزان ، وارسمي بهجتي يا نجمة الأقمار, مالي اراك في عيني ملكة جمال الأكوان ، فما يعنيني رأي ناقد أو فتان ، فأنت كما أنت امرأة ذات شجون ، بقربك أشعر أني دنجوان ، أحبك يا بسمتي ،لتبقي شمعة تضيء دربي ،مالي أراك يا بهجتي ،مالي اراك يا حبيبتي.

الخاطرة_15:لقد طالعت النجم العالي ، تخيلت بأنسي أحلى جميلة ،أنت التي احببتها ألف مرة، أنت التي رسمتها بخيالي وتخيلتها في سما أفراحي ، أنت مرآة شجوني ودافع سكناتي وحركاتي ، حبيتك من نعومة أظفاري ،نقشت حروف اسمك في فؤادي وما حبيت أحد كثر ما حبيتك ،لأنك مصدر سكوني ، حبيبتي أنت شعلة أفراحي ، يا ناس لا تلوموني فالحب نابع من نور حياتي وحياتي نور في كتاب أشواقي ،أنت مثلي في جمل أشعاري حبيبتي مافي أحد مثلك ،لأنك مثل شمس وباقي من يماثلك كواكب ، وأنا حبي لك مثل بحر هايج ، الله ما أكبر غلاك ، بتول جلّ من سواك .

الخاطرة_16:أيامي الحلوة ليتها تعود ، فكل ما أعيشه الآن أصبح كالخيال ، فأصداء مشاعري نامت بليل أحلامي ، وكلماتي المعبرة تناثرت في صفحات أقلامي ، لم أعد أحيى حياتي بشجون وحب ميمون ، لقد طغت الأنانية من حولي ، فلم أعد أهتم إلا بنفسي المختزلة بذاتي ، لقد خبت نار شوقي للطفولة الزاهية ، فريح المادية أطفأت لهيبها ، فالمهم الآن ليس من أحب ، المهم كم أملك من مال ، فلا يهم في عالم الأعمال صدق الأفعال ، فالدرهم والدينار سيدا الموقف ، فبالمال تشتري الجاه والجمال ، والدين والعلم لم يعدا في المقدمة ،لأن الإحترام لحامل الذهب ، والعلم لا يهم حضر أم ذهب.

الخاطرة_17:اين أنت يا ذكرياتي الجميلة ؟ ، لما أصبحت صامتة جامدة في إطارات الصور ، حتى قصائدي التي نظمتها لك لم تعد تهزني ، فشوقي لطفولتي الصغيرة بدأ يتلاشى ، وعشقي للماضي الجميل تضاءل بالفعل ، لم أعد أثق بقصص بطولتي ، وشخصيات ذاكرتي الحزينة ، بدأت أؤمن بكهولة شعري ، لما حنيني للماضي لم يعد يشعل شوقي له ، هل الزمان لعب لعبته فينا ورحل ، حتى المكان لم يعد كذك المكان , تطورنا في كل شيء حتى في تواصلنا ، إلا أنا فقدنا في عصر السرعة أشجان رسائلنا ، فكلمة أحبك يا زهرة وجداني أصبحت تختصر بآه واه ، الحب الصادق لم يعد غاية المراد.

الكاتب :صاحب المنتدى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mymco.ideaboard.net
 
خواطرالحفناوي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المشرف العام : محمد يوسف حفناوي :: أقسام السجل :: خواطر فنية-
انتقل الى: